معارض الصور

معارض الفيديو

الثلاثاء, نوفمبر 6, 2001

استقبال رسمي كبير للملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله في بريطانيا

6 تشرين الثاني 2001

لندن - بدأ جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله أمس زيارة دولة تاريخية للمملكة المتحدة تستمر ثلاثة أيام بدعوة من جلالة الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا.

ووسط مظاهر احتفالية تجسد متانة العلاقات الأردنية البريطانية جرى لجلالتيهما استقبال رسمي كبير في باحة قلعة ونسور الشهيرة التي شيدت قبل 900 عام.

وكانت جلالة الملكة اليزابيث والأمير فيليب على رأس مستقبلي جلالتيهما لدى وصول الموكب الملكي موقع الاحتفال.

وفي أجواء تمثل عراقة تقاليد العائلة المالكة في إنجلترا جرت مراسم الاستقبال التي بدأت بعزف السلام الملكي البريطاني وبعد دخول الموكب الملكي الذي جاب شوارع مدينة ونسور إلى القلعة التاريخية عزف السلام الملكي الأردني ثم استعرض جلالة الملك عبدالله الثاني حرس الشرف الذي اصطف لتحيته.

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن الأردن بما يمتلك من ثروة بشرية مبدعة يخطو الآن خطوات هامة للانطلاق نحو القرن الواحد والعشرين.

وقال جلالته خلال مأدبة العشاء التي أقامتها جلالة الملكة اليزابيث تكريما لجلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله في قلعة ونسور بحضور الأمير فيليب وأعضاء الوفد المرافق لصاحبي الجلالة أننا نرى المستقبل في تمكين شبابنا وشاباتنا الذين يشكلون اكثر من نصف المجتمع من امتلاك أدوات العلم والمعرفة ومواكبة التكنولوجيا الحديثة مشيراً جلالته إلى أن نسبة أنفاق الأردن على التربية والتعليم تعد من أعلى النسب في الدول العربية والنامية.

وقال جلالته انه لا يمكن تصور المستقبل الذي نسعى إليه بدون معالجة جذور الصراعات في منطقتنا والعالم مشيراً إلى أهمية إيجاد حل عادل وشامل للصراع العربي الإسرائيلي يقوم على أساس إعادة الحقوق الفلسطينية والعربية المشروعة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للاستمرار.

وأكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن الأردن يقف إلى جانب المجتمع الدولي في مواجهة الإرهاب مبينًا أن الحرب ضد الإرهاب ليست صراعاً بين الديانات وإنما ذود عن القيم الحضارية العالمية.