معارض الصور

معارض الفيديو

الخميس, سبتمبر 2, 2004

الملكة رانيا تطلق منهاجا جديدا لرياض الأطفال في وزارة التربية

1 ايلول 2004

عمان - مع بداية العام الدراسي الجديد أطلقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم ومن مدرسة الرباحية الجنوبية الأساسية المنهاج الوطني لرياض الأطفال التفاعلي والذي يخدم الفئات العمرية المختلفة لمراحل الطفولة المبكرة وبما يتناسب مع الطفل ويغطي كافة نواحي نموه. 

وخلال استعراض مراحل إنجاز المشروع قال وزير التربية والتعليم الدكتور خالد طوقان أن الوزارة عملت على تنفيذ المشروع الوطني لتطوير التعليم ما قبل المدرسة وذلك بشراكة مع المجلس الوطني لشؤون الأسرة وبدعم من برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية (أجفند) وتم تطوير المنهاج الوطني التفاعلي لرياض الأطفال من قبل فريق وطني متخصص في الطفولة المبكرة بإشراف اللجنة الوطنية لتطوير التعليم ما قبل المدرسة والتي تشمل مختلف القطاعات.

وقالت أمين عام المجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتورة رويده المعايطة أن المكون الرابع لمشروع تطوير التعليم للإقتصاد المعرفي التابع لوزارة التربية سيسهم في إستكمال مسيرة تطوير التعليم ما قبل المدرسة وسيعمل على تطبيق منهاج رياض الأطفال في جميع المحافظات والأخذ بعين الإعتبار التغذية الراجعة من الميدان لتطوير المنهاج.

وتوجهت جلالة الملكة رانيا العبدالله بعد ذلك بالشكر والتقدير لجميع العاملين ممن كان لهم إسهامات كثيرة في إعداد منهاج رياض الأطفال.

وقالت جلالتها نحن فخورون بهذا الجهد والإنجاز الذي نتطلع إليه كنموذج على مستوى الوطن العربي وبإعتباره مشروعاً متكاملاً من حيث التدريب والمادة النظرية والتطبيقية.

وأضافت أن المشروع تمت دراسة أبعاده من كافة النواحي قبل البدء به ولهذا جاء متكاملاً من خلال شراكة المؤسسات المعنية داخل الأردن وخارجه.

وقامت جلالتها بتفقد روضة الأطفال في المدرسة وتبادلت الحديث مع الأطفال والقائمين على تنفيذ المنهاج حيث إستفسرت عن أساليب التدريس لتوصيل المفاهيم التعليمية للأطفال بطريقة مبسطة وشاهدت تطبيقات عملية على برنامج الطفل الذكي الذي تم تطويره بالتعاون مع شركة أي بي أم من خلال إستخدام الكمبيوتر للتعليم.

كما تجولت جلالتها في أحد صفوف مدرسة الرباحية من أجل الإطلاع على البيئة الصفية في بداية العام الدراسي وتبادلت الحديث مع مديرة المدرسة والمسؤولين حول أهمية توفير الأدوات المناسبة لتعزير قدرات الطلاب وتنمية إبداعاتهم.

ويبلغ مجموع رياض الأطفال في القطاع الخاص لعام 2003/2004 - 1215 روضة فيها 74814 طالبا وطالبة موزعين على 3995 شعبة يشرف عليهم 4361 معلمة.