معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, مايو 12, 2004

الأولمبياد الخاص الدولي يمنح الملكة رانيا جائزته الدولية تقديراً لجهودها الإنسانية

11 ايار 2004

عمان - تقديراً لجهود الملكة رانيا العبدالله الإنسانية والتي منها الإهتمام بذوي الإحتياجات الخاصة ودمجهم في مختلف الأنشطة المجتمعية قرر الأولمبياد الخاص الدولي منح جلالتها جائزته الدولية والتي تعد أرفع جائزة يمنحها الأولمبياد الخاص الدولي للأشخاص الذين قدموا إسهامات إيجابية وفعالة للنهوض بحركة الأولمبياد على مستوى العالم.

وبحضور سمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء رئيس الأولمبياد الخاص الأردني تسلمت جلالتها اليوم في عمان الجائزة من قبل الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المهندس أيمن عبد الوهاب.

وتبادلت جلالتها الحديث مع الرئيس الإقليمي للأولمبياد حيث إستمعت إلى شرح عن نشاطات الأولمبياد الدولي، وأثنت جلالتها على جهود سمو الأمير رعد بن زيد في رعايته لذوي الإحتياجات الخاصة والدور الذي يقوم به على صعيد مسيرة الأولمبياد الخاص الأردني وتطلعاته نحو إستضافة دورات إقليمية وتوسيع مظلته لزيادة عدد المستفيدين من خدماته حيث يبلغ عدد اللاعبين لديه الآن ألف لاعب ولاعبة.

وجاء قرار منح الجائزة هذه بمناسبة الاحتفال بمرور 35 عاماً على إنشاء الأولمبياد الدولي الخاص بإعتباره حركة إنسانية تركز على رعاية المعاقين ذهنياً ورياضياً، ويعمل على توسيع نشاطاته في المناطق التي يعمل فيها لزيادة عدد اللاعبين المدرجين تحت مظلته من مليون ونصف حالياً إلى مليونين في نهاية العام المقبل، حيث قرر الأولمبياد الخاص الدولي لهذا العام أيضاً منح سمو الأمير رعد بن زيد الجائزة الإقليمية للأولمبياد تقديراً لجهوده في هذا المجال.

ويذكر أن الأولمبياد الخاص الأردني كان قد إنضم إلى الأولمبياد الخاص الدولي منذ العام 1986 حيث شارك في العديد من المسابقات وبطولات الأولمبياد الخاص الدولية والإقليمية.

ويحظى لاعبي الأولمبياد الخاص دوماً برعاية ودعم القيادة الهاشمية حيث كان آخرها تكريم جلالة الملكة رانيا العبدالله للاعبي الأولمبياد الذين شاركوا في ألعاب الأولمبياد الخاص العالمي الصيفية التي عقدت في دبلن – إيرلندا في حزيران الماضي وحققوا فيها العديد من الميداليات المختلفة، الأمر الذي عكس الأثر الكبير والدعم لللاعبين وأسرهم ومدربيهم.