معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, فبراير 13, 2002

الملكة رانيا تشارك في اجتماع هيئة تنشيط السياحة الأردنية

13 شباط 2002

عمان قالت جلالة الملكة رانيا العبدالله أن صناعة السياحة في الأردن أظهرت قدرة عالية على المنافسة بين مثيلاتها في المنطقة.

وأشارت جلالتها خلال مشاركتها في اجتماع مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة الأردنية الذي عقد اليوم في مدرسة الفسيفساء في مادبا إلى أن تجربة الأردن الناجحة في الشراكة بين القطاعين العام والخاص الممثلة في الهيئة تعد من التجارب الرائدة على مستوى المنطقة.

وبينت جلالتها أن الأردن يمتلك المقومات الرئيسية لصناعة السياحة والتي ترتكز على التاريخ والثقافة والتراث وهذا ما نستطيع تقديمه للعالم بصورة حضارية.

وركزت جلالتها على أهمية تدريب العنصر البشري ورفع كفاءة العاملين بقطاع السياحة لتقديم الخدمات السياحية بجودة عالية تتناسب مع الإمكانيات السياحية مع ضرورة إيجاد المرونة الكافية لمتابعة الخطط السياحية في ضوء الظروف العارضة الممكن حدوثها بين الحين والآخر.

وكان الدكتور طالب الرفاعي وزير السياحة والآثار رئيس هيئة تنشيط السياحة قد قدم شرحاً حول واقع السياحة والخطط التي تقود بها الهيئة لترويج الأردن سياحياً والتركيز على وضع استراتيجيات تسويق تتناسب مع متطلبات الأفواج السياحية العالمية والعربية.

واستعرض السيد مروان خوري مدير عام الهيئة الأهداف والخطط المستقبلية لعمل الهيئة وطرق واستراتيجيات التسويق المتبعة للوصول إلى الأسواق العالمية وترويج الأردن بما يتوافق مع المنتج السياحي المحلي والخدمات السياحية المقدمة.

وقدم السيد مازن الحمود نائب المدير العام شرحا حول خطط الهيئة لترويج الأردن في الخليج والمنطقة العربية والتعاون القائم بين الهيئة ووكالات السياحة والسفر العالمية.

وفي نهاية الاجتماع جري نقاش موسع شارك فيه الحضور من أعضاء الهيئة ممن يمثلون قطاعات الفنادق وشركات السياحة والسفر والنقل السياحي والملكية الأردنية والأجنحة الملكية حول سبل النهوض بعمل الهيئة والخطط المستقبلية لعملها والتعاون القائم ما بين القطاعين العام والخاص في قطاع السياحة.