معارض الصور

معارض الفيديو

جائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلم المتميز

الساسة، و الجيوش، و القطاع الخاص و المجتمع المدني، كلها عناصر هامة في بناء أي بلد... لكن المعلم، باعتقادي، هو القوة الأكثر تأثيرا في تشكيل أي مجتمع..
المعلم ليس قائدا في المدرسة فقط، بل في مجتمعنا ككل.. و لأنهم يتركون بصمتهم على كل تلميذ، وضعنا المعلم في قلب الإصلاح التعليمي الشامل.

جائزة التميز التربوي جزء من هذه الحملة لرفع معايير التميز، و الهمم، و الفخر بمعلمينا. من كلية الملكة رانيا للمعلم الى مبادرة التعليم الأردنية، نعيد صياغة و تحديد دور المعلم و مكانته.
و من خلال الجائزة نشجع الابتكار و الابداع في مدارسنا، و نحتفل و نقدر المتميز، لأن للمتميزين علينا حق الشكر.

أثار الجائزة كانت واضحة منذ بداية إطلاقها عام 2005، حين خلقت جوا من المنافسة الودية بين معلمي الأردن، ما أدى الى تزايد واضح في عدد الطلبات المقدمة الى الجائزة عاما تلو الأخر، وتعميق احترام الطلبة لأساتذتهم.. تلمس فرحة نصر جميع التلاميذ حين يفوز أحد أساتذتهم بالجائزة!

عام 2009، أطلقنا جائزة المدير، لنكافيء القيادة التربوية المميزة و نعممها على أرجاء البلاد.

نريد أن يكون كل تلميذ و تلميذه، فخورا بمعلمه و مديره.

هذه الجائزة لها مكانة خاصة في قلبي، و الفائزون هم المثل الأعلى لكل معلم متدرب، و القائد لأقرانهم، و قدوة لكل تلاميذهم. وكلما سردنا قصصهم، حفزنا المعلمين على التعليم، وألهمنا طلابنا ليتعلموا أكثر.

و النتيجة، مجتمع أكثر ابداعا و انتاجا. لهذا، لقيت الجائزة ترحيبا واسعا، من وزارة التربية و التعليم، و القطاع الأكاديمي، و المجتمع المدني، ليقدمون دعما ماليا، تقنيا و معنويا لهذه المبادرة.
معا، نصيغ بلدا أكثر ذكاءا و ابداعا و تنافسية، قوامه وأساس المجتمع فيه: معلموه

http://www.queenraniaaward.org

.

تعليقات (20)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم
BayanJamal
الخميس, أكتوبر 6, 2011

كل عام والمعلمين بألف خير ... وكل عام وملكنا وملكتنا بألف الف خير

fawzan75
الأربعاء, أكتوبر 5, 2011

ملكة القلوب الملكة رانيا كل عام و أنتي بالف خير بمناسبة عيد المعلم

راجية
الأحد, يوليو 10, 2011

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
كم يحترق قلبي عندما أرى اشخاص كثيرون يحققون احلامهم وطموحاتهم و الكل يمد لهم يد العون والمساعدة كيف لا اجد من يساعدني ويأخذني للحياة من جديد اتمنى شيء واحد ان يقبلني المجتمع كما أنا ان لا يدفنني بالحياة بسبب اعاقة ليس لي ذنب بها كم يا سيدتي حاولت ان اجد من يساعدني لكن بلا جدوى ماذا افعل انا لا اطلب الكثير وانما اطلب حقي بالحياة

د. هيفاء علي طيفور
الجمعة, يوليو 8, 2011

كلما تحدثت عن انجازات التربية والتعليم مع الاخرين فاجد نفسي اتحدث عن تاثيرات جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي على قطاع التربية والتعليم وكلما زاد الحديث زاد معنا توضيح فوائد وعوائد هذه الجائزة على جميع افراد المجتمع المحلي ... ولن ينتهي حديثنا لان الفوائد بازدياد وتكاثر والحمد لله

walaj2003
الاثنين, مايو 9, 2011

سيدتي صاحبة الجلالة
كل الشكر لك لم تقدميه للمعلم والتعليم ولكن مازالت المعايير السابرة للمعلم المتميز قاصرة عن الوصول له.فالمعايير الحالية تكشف عن المعلم الملم بالفكر التربوي الحديث ولكنها قاصرة عن الوصول للمعلم المعطاء المخلص في اداء الرسا لة فعليا.وسؤال يطرح نفسه اين يصنف مساد المدير هل هو معلم متميز او مدير متميز.
دمت مليكتي سندا للمعلم والتعليم الاردني
نديم شحادة
مدرسة منذر المصري
عمان 1

she
الاثنين, أبريل 18, 2011

لطالما استحق المعلم التكريم وجاءت مكرمة جلالتك لتوكد على ذلك ادامك الله سندا وذخران لنا ول اردننا الغالي

د. هيفاء علي طيفور
الأحد, أبريل 3, 2011

يستحق المعلم التكريم http://gerasanews.com/web/?c=122&a=45368

رنا الجبيل
الأحد, مارس 27, 2011

الله يعطيك الصحه والعافيه يامليكتنا الغاليه

د. هيفاء علي طيفور
الثلاثاء, مارس 15, 2011

بارك الله بكل من يكرم المعلم وهو الشخص الذي يستحق

zeinabfaris
الخميس, يناير 20, 2011

والمعلم الناجح يحاكي التميز والابداع .. ويسطر اسمه وصورته في عقول الأجيال التي يدرسها .. فالمعلم من يصنع الجيل وكلما كان المعلم قادراً على العطاء فخوراً به قوي الجيل وبالتالي ازدادت الأمة قوة .. ومما يزيد المعلم قدرة على العطاء تلك الجوائز التي تقدمها ملكة العلم والتعليم .. الرائعة بأفعالها وأقوالها .. ملكة الفكر النير .. الملكة الرائعة رانيا العبدلله

د. هيفاء علي طيفور
الأحد, نوفمبر 28, 2010

ننتظر يوم 30 /11/ 2010 بفارغ الصبر لانه يوم تكريم المعلم لعام 2010 , وهذا شىء اصبح مميز لدى معظم التربويين , وانا شخصيا انتظرة واتوقع المزيد من الحاصليين على جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي وما زال يفصلنا عن ذلك اليوم ايام قليلية فقط , وسنظيف الى قوائم المتمييزين قائمة جديدة تحمل معها الامل والحياة والتفاؤل واقول لجلالة الملكة بارك الله بك وبكل ما تقومين به من اعمال الخير وتكريم المعلميين وجميعنا نحب ما تقدمية للمعلم وللقطاع التربوي واصبحنا ننتظر مفاجاءت بالقطاع التربوي وبالمبادرات التي هدفها ان تكرم وتشجع معلميين وتقوى من عزائمهم ومن اعمالهم التربويية

د. هيفاء علي طيفور
الأحد, نوفمبر 14, 2010

اليوم يصادف ذكرى غالية وعزيزية على قلبي وقلب كل من هم مثلي حيث تم تكريمنا السنة الماضية 2009 في السابع من ذو الحجة وتم منحنا جائزة الملكة رانيا للمدير المتميز وهذا اليوم ما زال جمالة وحلاوتة في قلوبنا جميع ففي 7 ذو الحجة والذي كان يصادف 24 /11/ 2009 من العام الماضي ...كان وما زال من اجمل الايام التي مرت علينا نحن التربويين وخصوصا في قلبي انا لان جائزة الملكة ادخلت السعادة والفرح في قلبي وقلب كل من هم حولي من زميلاتي في المدرسة وطالباتي وجميع المجتمع المحلي للمدرسة وجميع اهلى واصدقائي واحبابي ...الله الله على سعادتنا وفرحتنا ذلك اليوم , وتكريم جلالتها ومكرمتها لنا كانت اكثر من رائعة حيث اعتبر هذه الجائزة ليست شخصيا بل لكل من هم حولي من تربويين ولجميع اهلي واقاربي وعشيرتي ولكل اردني واردنيية يعملون بروح التعاون والاخلاص ويخشون الله بعملهم , لان من يعمل بصمت وبمراعاة الله عز وجل وهم كثر في الاردن والحمد لله , فلا بد لهم من ان يكرمون وان يرسل الله عز وجل من يكرمهم ويقدر لهم هذا العمل , وهذا ما حصل معنا والحمد لله , لذا فانا وبهذه المناسبة اقول للجميع اعملوا بروح الفريق الواحد كتربويين اينما كنتم فلا بد لكم بيوم من الايام لاحد ان يلتفت اليكم وينتبه لملا تعملون به من صمت وتفاني ومحبة لمى تعملون , ولا بد للشمس ان تطلع عليكم وتقدر لكم هذا الحب لعملكم , وسيمنحكم الله اشخاصا طيبون وطاهرون يقدرون لكم اعمالكم في الدنيا قبل الاخرة , وهذا ما حصل في مدرستنا حيث تم تكريم عدد من المعلمات وانا تكرمت شخصيا واعتبر تكريمي تكريم لكل مجتمع المدرسة من معلمات وطالبات واباء وامهات وحتى كل التربوييين في محافظة عجلون والاردن عموما . ومن هنا اقول اكرم الله جلالتها واعطاها كل ما تتمنى في الدنيا والاخرة لمى قدمته هى وجلالة الملك الغالي لنا في قطاع التربية والتعليم ومكارمهم لا تنسى ولا تعد والحمد لله , وانا عندما احمد الله على نعمة اننا اردنيين واننا في بلد النشامى الطيبين والطاهريين فلا بد لنا ان نكون بقدر المسوؤلية وتحمل اعباءها فالتعليم شىء عظيم وكبير ولا يستحق ان يقال عن اي شخص انه معلم الا اذا كان يستحق وبجدارة هذا اللقب وهذا التكريم له من الله عز وجل...فالحمد لله اولا واخير والشكر العظيم لجلالة الملك الغالي وللملكة الغالية وصاحبة القلب الكبير بوطن العز والفخار , بلد الهواشم وبلد النشامى الاطهار ... ودام عز الاردنيين وكل الطيبين والطاهريين في وطني الغالي

د. هيفاء علي طيفور
الجمعة, نوفمبر 5, 2010

بمناسبة قرب تكريم جلالة الملكة رانيا للمعليمن لهذا العام 2010 في 28 / 11 /2010 ...ارغب بان اتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لجلالتها على تكريمها الدائم والمستمر لمن هم اصحاب الرسالة واصحاب الفكر والاهداف المستقبلية لاطفال الغد " المعلميين " كم جلالتك رائعة ومميزة باستمرارك بهذا التكريم الذي حفز وسيدعم مسيرة التعليم في اردننا الغالي , ولك منا جميع نحن بقطاع التربية والتعليم كل الحب والتقدير على جهودك الجبارة والمميزة والتي تستهدف التغيير الايجابي بالخدمات النقدمة للطلبة بالمدارس ولك منا كل التقدير والاحترام واقول نيابة عن معلمات الاردن " اكرمك الله كما اكرمتينا " واللهم وفق جميع خطواتك الطيبة لمى يحبة ويرضاه الله عز وجل ... وابقى الله تميزك ودام عزك وعز جلالة الملك الغالي وجميع الاردنيين ... وكل عام ومعلمينا في الاردن بالف الف خير

د. هيفاء علي طيفور
الجمعة, أكتوبر 1, 2010

الحمد لله رب العالمين على عودتك سالمة الى ارض الوطن يا غالية , ونحن سعداء بعودتك وسلامتك ...والحمد لله رب العالين والشكر لله لسلامة جلالتها

د. هيفاء علي طيفور
الثلاثاء, سبتمبر 28, 2010

اهنىء هذا العام كل من ترشح لهذه الجائزة ... واتمنى له الفوز النهائي والحصول على هذا اللقب " التميز" وسنكون فخورين بهذا التميز لانه سيدعم الميدان التربزي بنخبة من المتميزين والرائعين بالعمل والميدان " فالف مبروووك لمرشحي عام 1010 , وقلوبنا معكم دوماااااااااا

د. هيفاء علي طيفور
السبت, سبتمبر 25, 2010

جائزة تكريمية لنفسية المعلم والمدير بهدف تحفيز العمل عموما ... والحراك التعليمي الذي حدث لا يقدر بعد احداث الجائزة بالميدان , واصبح الميدان فاعل ومميز بما يقدم للطلبة من برامج مبتكرة وراقفية وذات قيمة معنوية

اروى
الخميس, سبتمبر 23, 2010

الله يحفظ جلالة الملكة رانيا لانها كتير ابتسعى للتحقيق النجاح والتجشيع للمعلمعلى التدريس بهذه الطريقه , وتعطي تحفيزا كبيرا للطلاب ليحبوا مدرسيهم

د. هيفاء علي طيفور
الأربعاء, سبتمبر 15, 2010

بارك الله بجهود