معارض الصور

معارض الفيديو

صندوق الأمان

أطفالنا أغلى ما نملك.. نحتضنهم، نرعاهم، و نأخذ بيدهم إلى ان يستطيعوا الوقوف على قدميهم. للأسف، الأيتام لا يحظون بذات المعاملة في كثير من الأحيان.. لا يتمتعون بالدعم المعنوي، ناهيك عن الدعم المادي، الذي يوفره كنف أسرة ترعاهم.
حول العالم، يتكاتف المجتمع ليرعى من لا يملك من يحتضنه، ليحموا طفولة قد لا تكتمل دون عين تحرسها، و يد تدعمها..

إلى ان يبلغوا سن الشباب...

عندها، يُترك العديد منهم دون تعليم أو خبرة تؤهلهم لدخول سوق العمل، ليقعوا ضحية البطالة و الفقر. صندوق الأمان يعمل على مساعدة الأيتام بثقة و كرامة و طمأنينة، بعد أن يغادروا دار الأيتام.

الصندوق يدعمهم بعدة وسائل: من خلال الجامعية، التدريب المهني، و الإسهام في مصاريفهم المعيشية و الشخصية و تأمينهم الصحي.

و لمن يرغب بالالتحاق بسوق العمل، يقوم صندوق الأمان، من خلال شبكة من رجال الأعمال و أصحاب المصالح، بتوفير فرص العمل و التدريب.

المنتفع من صندوق الأمان، يجد دائما أذنا صاغية، فالصندوق عائلته التي تدعمه و تحتضنه، و توفر له الدعم اللازم ليؤسس حياة مستقلة، كريمة، و سعيدة.

 

انضم الى عائلة الأمان:
www.alamanfund.jo
962 6533 0500.
 

تعليقات (8)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم
Amm82
الجمعة, أغسطس 12, 2011

عمريقرابة 29 سنة و اعمل من سنيين طويلة بوظيفة عادية
و أريد أن أحصل على سيارة لكن لا يوجد إمكانية بعملي الحالي لشراء سيارة
الرجاء مساعدتي و تحقيق أمنيتي هذه

أحمد محمود

22/10/1982

0796571913

ala2_91
الاثنين, يوليو 11, 2011

انني طالبة عمري 19 سنة,ادرس في الجامعة الاردنية بتخصص التمريض
ومعدلي 3 بتقدير جيد جدا"...
وانني جلالتكم ادرس على النظام السنوي الموازي
وادفع مقابل كل ساعة 50 دينارا وعدا عن ذلك باقي تكميلات الرسوم
فانا في الفصل العادي "الاولى والثانية" من العام الدارسي ادفع تقريبا الف دينار على رسومي الجامعية في كل فصل,اما الان في الفصل الصيفي ادفع ما يقارب 550 دينار
فارجو ان اكون من المنتفعين

اركس
الأحد, يونيو 26, 2011

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
((إن في الجنة دارا يقال لها دار الفرح لا يدخلها إلا من فرح يتامى المؤمنين))
جزاكم الله الجنه

رنا الجبيل
الأحد, فبراير 27, 2011

رائع

زهرة الندى
الخميس, فبراير 17, 2011

الســلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالفعل انه مشروع عظيم واجره عند الله كبير
فأنت يا ملكتنا بــل يا امنا ام لكل الاطفال بحنانك وعطفك عليهم وحتى بمجرد تفكيرك فيهم لتأمني لهم العيش الكريم والتعليم الكريم
فالاطفــال هم زينة الحياة هم شمعتها اذا انشأناهم بكل رعاية هم رواد المستقبل هم محررون الامة من الجهــل وهم قناديل تنير لهم ولغيرهم الطريق
اتمنى ان يوفق الله الجميع

د. هيفاء علي طيفور
الأربعاء, سبتمبر 15, 2010

الطفل الاردني هو طفل شاب بمواقع عديدة ...فهو من يمسك زمام الامور بحالة فقدان احد الاباء ويصبح اما اب او ام لاسرة تحتاج بذل المزيد من العمل والعطاء للاستمرار بمسيرة العمل واثبات الوجود ... الطفل الاردني هو الطفل المعجزة لانه يتقدم نحو المستقبل ويتشبث به وبكل طاقاته واذا سالت اي طفل اردني عن طفولتة فانه سيجيبك وكانة شاب او رجل بمواقع عديدة , وكم انا فخور بهؤلاء الاطفال الشباب , زهرة الحياة وثمرة المستقبل ولن نحصل على ما نريد من مستقبل للاردن الا بالاعتناء بهم والعمل على تهيئة ما يساندهم ويدعمهم بكل مراحل نموهم الحياتية ...وهم مستقبل الاردن الواعد

د. هيفاء علي طيفور
الخميس, سبتمبر 2, 2010

الاطفال هم زينة الحياة وبالتعامل معهم نكون تعاملنا مع هذه الزينة وانتقل الينا شىء منها ..لذا فكلما قدمنا لهم وساندنا فكرة تخدمهم فاكننا ساندنا مسيرة الحياة الجميلة والرائعة والراقية , نحن نحب الاطفال ونحب ان نكون احيانا اطفالا لان الطفل هو حبيب الله ولان الطفل زينة حقيقة للبشرية , ومهما قدمنا من حب لهم سنكون نحن المستفيدون من ذلك وبشكل كبير والمستقبل هو الذي سيثبت ذلك لنا...ولا يدرك السعادة من لا يتعامل مع الطفل

Great Expectations
الثلاثاء, أغسطس 3, 2010

ملكتي..
ارغب حقا بالعمل مع هذه الفئة من الاطفال والذين قد نسوا في مجتمعاتنا..
لا ادري لماذا ينسى المجتمع ان بين هؤلاء قد يكون المفكرون,المبدعون ,علماء,او حتى أباء مربون..
لكنهم بحاجة حقا لمن يدعمهم بشتى الاشكال واظن ان اقل مايمكننا نحن المعلمون هو ان نبني عقولهم ونرقى بتفكيرهم ليكونوا مايمكننا ان نفخر به في مستقبلنا..